حملة الكترونية واسعة لتعزيز حرية الصحافة في اليمن والمطالبة بالافراج عن جميع الصحفيين المعتقلين

أطلق عدد من الصحفيين اليمنيين ومنظمات محلية مهتمة بحرية الرأي والتعبير في اليمن حملة إلكترونية تحت هشتاج #الصحفي_ليس_عدو، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي لحرية الصحافة، والذي يوافق 3 من كل عام.

وبحسب بيان المنظمين، فإن الحملة انطلقت في الأول من مايو وتستمر حتى اليوم الثالث،"تهدف الى تعزيز حرية العمل الصحفي ورفع سقف الحريات في مجال حرية الرأي والتعبير، وحق الحركة والتنقل والوصول الى المعلومات والتغطية الصحفية".

ودعا البيان جميع الصحفيين والناشطين للتفاعل مع الحملة بالنشر تحت هشتاج #الصحفي_ليس_عدو، والمطالبة بالإفراج عن جميع الصحفيين المعتقلين.

وفي السابع من الشهر الجاري قالت نقابة الصحفيين اليمنيين، إنها رصدت 24 حالة انتهاك للحريات الإعلامية في البلاد خلال الربع الأول من العام الجاري، مشيرة إلى أن "ظروف سيئة وخطيرة يعيشها الوسط الصحفي والإعلامي في اليمن".

ومطلع العام الجاري أعلنت النقابة توثيق 112 حالة انتهاك طالت حرية الصحافة في اليمن خلال 2020م.