الصين تخفض سعر الإقراض وسط مصاعب اقتصادية

رويترز :

خفضت الصين سعر الإقراض الرئيسي اليوم الخميس، كما كان متوقعاً على نطاق واسع إذ تتحرك السلطات لخفض تكاليف تمويل الأنشطة التجارية ودعم اقتصاد يهزه التفشي الكبير لفيروس كورونا.




وأضر انتشار الفيروس بسلاسل الإمداد العالمية وسبب تعطيلا واسعا للأنشطة التجارية والمصانع في الصين، مما دفع السلطات لاتخاذ سلسلة من الإجراءات خلال الأسابيع القليلة الماضية لتخفيف الأثر على النمو.




وخفضت الصين سعر الإقراض الرئيسي لأجل عام، وهو سعر الفائدة القياسي الجديد للقروض الذي بدأت العمل به في أغسطس/آب، عشر نقاط أساس إلى 4.05% من 4.15% في التعديل الشهري السابق.




وتقرر خفض فائدة أجل خمس سنوات بمقدار خمس نقاط أساس إلى 4.75% من 4.80%.




وكان 51 مشاركا في استطلاع لرويترز أجمعوا على توقف خفض سعر الفائدة الرئيسي، بينهم 38، أو نحو 75% من المشاركين، رجحوا خفضا قدره عشر نقاط أساس للسعرين.




وتراجع اليوان إلى أدنى مستوى في أكثر من شهرين مقابل الدولار بعد خفض الفائدة، مدفوعا بضغوط من توقعات لمزيد من التيسير النقدي.