التمويل الإسلامي في العالم يتجاوز 2 تريليون دولار

وكالات


صرح رئيس قسم التمويل الإسلامي بوكالة التصنيف الائتماني العالمية "فيتش"، بشار الناطور، أن حجم قطاع التمويل الإسلامي يتراوح بين 2 إلى 2.2 تريليون دولار.


وجاء حديث الناطور لوكالة "الأناضول" التركية، اليوم الجمعة، قال خلاله: "إن 10 دول كبرى رائدة في صناعة التمويل الإسلامي، هي السعودية والإمارات وقطر والكويت وسلطنة عمان والبحرين، إلى جانب تركيا وماليزيا وإندونيسيا وباكستان".


وأوضح الناطور أن "التمويل الإسلامي يتكون من 5 ركائز وأعمدة رئيسية أكبرها البنوك الإسلامية التي تبلغ حصتها أكثر من 70 بالمئة من إجمالي سوق التمويل الإسلامي".


وتابع قائلا: "ثاني أكبر ركيزة هي الصكوك، التي تشكل 15 بالمئة من قطاع التمويل الإسلامي، أما الركيزة الثالثة هي نظام التكافل وهو بمثابة نظام التأمين الإسلامي إلى جانب صناديق الشركات وكذلك صناديق المديرين الذين يتعاملون مع التمويل الإسلامي".


ولفت الناطور إلى أن صناعة التمويل الإسلامي ما زالت عند مستويات منخفضة في بلدان لديها أعداد كثيفة من المسلمين مثل إندونيسيا وتركيا.