البنك المركزي المصري يعلن انخفاض التضخم "السنوي"

وكالات


أعلن البنك المركزي المصري انخفاض معدل التضخم الأساسي خلال أغسطس/ آب الماضي إلى 4.9% على أساس سنوي مقابل 5.9% في يوليو السابق.


حقق الرقم القياسي الأساسي للمستهلكين، الذي يعده البنك المركزي، معدلا سالبًا بلغ 0.4% في أغسطس، مقابل معدل موجب بلغ 0.1% في يوليو السابق، بحسب موقع "بوابة الأهرام".


وكان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء قد أعلن اليوم الثلاثاء عن تراجع معدل التضخم على أساس سنوى خلال الشهر الماضى ليبلغ 6.7 % مقارنة بالشهر ذاته من عام 2018 والذى سجل فيه 13.6%.


وعلى الصعيد الشهري، ارتفاع معدل التضخم وفقا لـ"التعبئة والإحصاء"، خلال شهر أغسطس الماضى بنحو0.7 % مقارنة بشهر يوليو السابق عليه ليسجل 314.8 نقطة.


ويعود الفارق بين مؤشر التضخم الأساسي، الذي يعلنه البنك المركزي، والتضخم العام الذي يعلنه الجهاز العام للتعبئة والإحصاء، فى استبعاد "المركزي" بعض السلع التي تتأثر بصدمات العرض المؤقتة والأسعار، والتي تتسم بالتقلبات الحادة، مثل الفواكه والخضروات بجانب السلع المحدد أسعارها.


ونفذت مصر سلسلة من إجراءات التقشف الصارمة التزاما بشروط برنامج قرض حجمه 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي كانت وقعته في أواخر 2016. وتضمن البرنامج زيادة الضرائب وإجراء تخفيضات كبيرة في دعم الطاقة.