انتحار شاب في تعز بعد يومين من إفراج الحوثيين عنه وهو في حالة نفسية سيئة

متابعات


انتحر مواطن بعد يومين من الإفراج عنه من أحد السجون التابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية في محافظة تعز، حيث تعرض للتعذيب الشديد.

وأفادت مصادر محلية  أن المواطن سهيل سعيد أحمد قائد الشرعبي، أقدم على الانتحار بعد يومين من إطلاق سراحه من أحد سجون الميليشيات الحوثية الذي تعرض داخله للتعذيب الشديد.

وأضافت المصادر إن المواطن الشرعبي من أبناء قرية بني بحير شرعب السلام أصيب بحالة نفسية جراء تعذيبه داخل سجن الميليشيات الحوثية لمدة ستة أشهر.

ولفتت المصادر أن المواطن الشرعبي كان أحد أفراد اللواء 22 ميكا.

وبحسب آخر إحصائية لمنظمة حقوقية غير حكومية فإن قرابة 5000 مختطف في سجون الحوثيين يتعرضون لانتهاكات غير قانونية وطرق تعذيب وصفتها بـ"الوحشية".

ووفقاً لتقارير حقوقية فقد توفي أكثر من 121 مختطفاً ومخفياً قسرياً في سجون مليشيا الحوثي في المناطق الخاضعة لسيطرتها خلال الثلاث السنوات الماضية.