نجوى قاسم تعاني

 

 إلى اللحظة المذيعة المخضرمة نجوى قاسم لا تستطيع استيعاب حقيقة ان الجنوب دولة.

هذه مرده لقصور معلوماتي مخيف عن تأريخ اليمن الحديث مع ان سنوات عمرها عاصرت فعليا جزءً من هذا التأريخ.


المشكلة الأكبر أنها لا تدرك حقيقة النقص المعلوماتي لديها وحينما يصدمها ضيف جنوبي بمعلومة لا تعلمها تظنه تناقض.


مثلا الصديق منصور صالح قبل أيام حاول جاهدا - دون أن يخدش صورتها أمام الناس-أن يشرح لها الفرق بين مصطلحي الانفصال وفك الارتباط ومع ذلك لم تفهم.


الأستاذ عدنان الكاف حاول أن يفهمها بأن اليمن لم يكن في يوم ما دولة واحدة، إلا بعد عام ١٩٩٠م وضرب لها مثلا في وحدة مصر وسوريا وكيف ان عبد الناصر فض الشراكة دون أن يريق قطرة دم واحدة، وكان يستطيع اكراه الناس على الوحدة بالقوة.


تقول بلهجتها الشامية: ايه بس اليمن جغرافيا واحدة.

طيب يا ست نجوى فرجينا جغرافيا بلدك ثم قولي لي: لماذا لا تتوحد لبنان مع سوريا برغم التداخل الجغرافي والاجتماعي والثقافي؟

لماذا لا يتوحد المغرب العربي.. لماذا لا يتوحد الخليج العربي وكل مقومات الوحدة موجودة؟


لماذا انتم كعرب تتغنون دائما بوحدة اليمن وأنتم لا تعلمون حقيقتها بالمطلق؟ 

لماذا لا تتوحدون أنتم اولا ؟