من اين أنت ؟

محافظ عدن من مواليد شبوه . ومدير أمن هذه المدينة من حضرموت . ومع ذلك تعاملت عدن مع هذين التعيينين بسلوك حضاري وتصرف مدني لأنها مدينة عالمية أشتق لها الله أسمها من مضمون الهدوم والسكن والاستقرار . فكانت عدنا وسكنا ومستقرا منذ أن عرفها التاريخ لكل الأجناس والأعراق .

لكن ماذا لو أن محافظ الضالع أو شبوه عدني وأمن حضرموت من هذه المدينة ؟؟؟؟؟؟

يأيها الناس تعاملوا مع عدن بخصوصيتها " قبلة العالم ومبتدأ الدنيا ومنتهاها" كما خلقها الله تحترم الآخر وتفهم دورها تجاهه وتقدر خصوصيته ، كما أنها لا تستهين بمميزاتها وعروقها وحقوق أبنائها . فلا تجتهدوا في البحث عن جذور أولادها . فإنهم سمة التنوع الذي حبا الله بها عدن ، ذلك التنوع الذي ذكره الله سبحانه وتعال في محكم كتابه (( يا أيها الناس إن خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير )) .

ولا تنسوا أنتم كذلك أنكم نقائل وبذور أجناس مختلفة قذفت بكم موجات السياسة والحروب لتنتشرون في بقاع شتى من العالم . وهكذا هو حال العالم كله لا ستشكل من تجانس فريد متناغم لكنه يحتكم اليوم في إدارة كل شئونه إلى احترام الحق العام والتمتع بحقوق المواطنة المتساوية ، ذلك الحق الذي لا يرفع في وجه الآخر تساؤلا نشازا (( من أين أنت)).

وقد احتضن التاريخ في صفحاته لعدن الراقية نماذجا في التعامل مع أشكال السلطات والأنظمة . ولَم ينشغل أبنائها بالبحث عن انتماء حكامهم الذين تعاقبوا على حكم عدن عبر التاريخ . لكن الضابط الرئيس كان الحق العام للمواطن وقانون النظام والانضباط .

أدعوكم إلي ترشيد الخطاب العام . وتعلموا من عدن احترام الآخر فإنهم أصحاب حق .

وأعذرني أيها الأخ القدير محافظ محافظة عدن فلست المقصود ولا زميلك ... فقد جمعتني بك مواقف كثيرة دفاعا عن عدن . لكنني هنا أقصد سلوكيات وممارسات عامة تعرفها أنت جيدا وتحتاج الضبط وتحسين الخطاب.